الحياء من meryem omari
شباب اليوم

العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > المـنتدى الاسلامي والـقرأن الـكريـم



الحياء

الحيــــــــــــــــــــــــــــــاء الحياء حين يطلب فإنما يتأكّد في حق المرأة ، فسِترها رمز حيائها ، وحجابُها دليل كرامتها ,وإذا اختلّ حياء المرأة تزلزلت أقدامها ، وعصفت بها الفتن ،

 
13 September، 2010, 8:26 PM   #1
الكاتب meryem omari


الحيــــــــــــــــــــــــــــــاء


الحياء حين يطلب فإنما يتأكّد في حق المرأة ، فسِترها رمز حيائها ، وحجابُها دليل كرامتها ,وإذا اختلّ حياء المرأة تزلزلت أقدامها ، وعصفت بها الفتن ، وأصبحت سلعة
رخيصة تباع بأبخس الأثمان ، ويعبث بها دهاقنة الفساد ، وأئمة الهوى ، (وليس
لمن سُلِبَ الحياءَ صادّ عن قبيح ، ولا زاجر عن محظور ؛ فهو يُقدم على ما يشاء ،
ويأتي ما يهوى) وقديماً قال الشاعر :

فلا والله ما في العيش خير ... ولا الدنيا إذا ذهب الحياءُ

يعيش المرء ما استحيا بخير ... ويبقى العود ما بقي اللحاءُ

وإننا اليوم نتساءل, أين الحياء من بعض النساء, أين النسوة اللاتي يتحدث عنهن الآباء
اللاتي حين يخرجن للأسواق يلزمن حافات الطريق حتى أثر مرُّهن بجُدر البيوت فغدا حداً في الجدار من لزومهن إياه

إن الحياء الذي هو شرف الرجال وزينة النساء يُكاد له اليوم عبر وسائل عديدة, فعن طريق القنوات والإذاعات بما تعرضه وتبثه من مشاهد مُسِفة وبرامج مخزيةٍ يُطعن الحياء حين يُلمع من قلّ حيائهم وتعرض بضاعتهم أمام الأبناء والبنات لتنخر في الأخلاق, وعن طريق الصحف والإعلام المقروء والقصص والروايات يُهدم الحياء, ولا يفتأ حثالة من الكتاب ممن مكنت لهم صحفنا, لا يفتؤون يسعون جاهدين في نشر الرذيلة وهدم الحياء والسخرية بمن تمسكت بحجابها وسِترها, وتقديم تلك النسوة اللاتي خلعن حيائهن ونزعن حجابهن وخالفن فطرتهن وعصين ربهن على أنهن القدوات التي ينبغي أن تحذو حذوهن نساء اليوم

عباد الله: وإذا كان الحياء خلقاً يدّعيه كل إنسان ويأنف أن يوصف بضده كل أحد, فلا بد أن يعلم أن الحياء ليس بالدعاوى بل تصدقه الفعال أو تكذبه، وحينها فإننا نتساءل: أين الحياء من تلك المرأة التي خرجت للأسواق فرقّ حجابها وضاق ملبسها وفاحت رائحة أطيابها حتى كأنما خرجت لمناسبة, أمن الحياء أن تتحدث المرأة مع البائع بخضوع صوت وتضاحكه ليخفض لها في القيمة, ولربما شاورته بما تشتري, ومدت يدها ليُلبسها.

هل من الحياء أن تخرج المرأة وحدها مع السائق بلا محرم, فلئن لم تستح من الناس فلتستح من الله الذي حرم عليها الخلوة مع الأجنبي عنها.

أين الحياء من المرأة التي ما كفاها أن تعصي ربها حتى غدت تجاهر بذنبها فحادثت صاحباتها بما اقترفت وما قالت وبمن من الرجال صاحبت, ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول \"كل أمتي معافى الا المجاهرين\".

وإننا نتساءل أيضاً: هل من الحياء أن تدخل المرأة لوحدها على الطبيب الرجل في حين أنها تجد الطبية الكفؤة, ولربما خلعت حجابها حينها بلا أدنى حاجة وكأن الطبيب من محارمها.

ما بال بعض النساء تتساهل بحجابها أمام السائق وخادم البيت ومع من تراه من غير بلادها, ولربما تحرزت مع غيرهم فما هذا التناقض, وسل مدن الألعاب الترفيهية تنبيك عن صورٍ يشكو منها الحياء حين تظل البعض تلعب بمرأى من الرجال, وربما تعالت صيحاتها وبدا بعض جسمها, ولربما كان ذلك أمام نظر محرمها لينظر الجميع لها فأين حياء المرأة بل أين غيرة الرجل حينها.

وأما في قاعات الأفراح والمناسبات, فكم تقع من أمورٍ تنافي الحياء حين تبدو مع الألبسة من الأبدان النحور والظهور, وتحذو بعض نساء الإسلام حذو نساء الغرب والشرق حين تلهث وراء كل موضة يأتي بها من ليس لهم عند الله من خلاق , وأما في المشاغل النسائية فكم نحر الحياء هناك من قِبل بعض النساء حين تهتك العورات بحجة التجميل, ورسولنا يقول\" ما من امرأة تضع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت الستر فيما بينها و بين الله عز و جل\" رواه أحمد

إن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أهمها أن يرى الناس بدنها حين يحملوها لدفنها وما ارتاحت حتى رأت التابوت الذي يغطي جميع بدنها,فهذا حياء في الممات فأين حياء بعض النساء في الحياة

إن الفتاةَ حَدِيْقةٌ وحياؤُها كالماءِ موقُوفٌ عليه نماؤُها

لا خير في حسن الفتاة وعلمها إن كان في غير الصلاح رضاؤها

فجمالها وقف عليها إنما للناس منها دينها وحياؤها .

أعلم أيها الفضلاء أن من أمامي هم رجال, وأن ما أذكره غالبه عن حياء النساء, لكنني أعلم أن الله جعل القوامة للرجال, وأن المرأة ماكان لها أن تتنازل عن حيائها إلا حين تسبب في ذلك الرجل أو تساهل في أطرها على الحياء

وبعد ذلك أفليس من المنتظر ممن جُعلت لهم القوامة أن يكون لهم أثر في نشر الفضيلة وغرس الأخلاق العلية, وأن يكون لهم دور في القضية, بلى ورب البرية..

وأستغفر الله لي ولكم


أقرأ ايضاً



الحياء

 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2018
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها