قصة غيرة النبي ابراهيم على زوجته سارة من روداينا
شباب اليوم

العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > المـنتدى الاسلامي والـقرأن الـكريـم



قصة غيرة النبي ابراهيم على زوجته سارة

ورد في الكافي عن امامنا الصادق عليه السلام : ان ابراهيم لما كسر اصنام نمرود وامر به نمرود فاوثق , وعمل له حايرا وجمع له فيه الحطب والـهـب

 
20 June، 2011, 7:00 PM   #1
الكاتب روداينا


ورد في الكافي عن امامنا الصادق عليه السلام :

ان ابراهيم لما كسر اصنام نمرود وامر به نمرود فاوثق , وعمل له حايرا وجمع له فيه الحطب والـهـب فـيـه الـنـار , ثم قذف ابراهيم (ع ) في النارلتحرقه , ثم اعتزلوها حتى خمدت النار ثم اشـرفـوا عـلـى الحاير فاذاابراهيم (ع ) سليما مطلقا من وثاقه فاخبر نمرود خبره , فامرهم ان ينفواابراهيم (ع ) من بلاده , وان يمنعوه من الخروج بماشيته وماله فحاجهم ابراهيم (ع ) عند ذلك فـقـال : ان اخـذتـم مـاشـيتي ومالي فان حقي عليكم ان تردوا علي ما ذهب من عمري في بلادكم واختصموا الى قاضي نمرودفقضى على اصحاب نمرود ان يردوا على ابراهيم (ع ) ماله بذلك نمرود , فامرهم ان يخلوا سبيله وسبيل ماشيته وماله ويخرجوه وقال : انه ان بقي في بلادكم افسد دينكم ( فخرج ابراهيم ـ ومعه لوط لا يفارقه ـ وسارة , وقال لهم ((اني ذاهب الى ربي سيهدين )) يعني الى بـيـت الـمـقدس فتحمل ابراهيم بماشيته وماله ,وعمل تابوتا وجعل فيه سارة وشد عليها الاغلاق غـيـرة مـنـه عليها ومضى حتى خرج من سلطان نمرود , وصار الى سلطان رجل من القبط يقال له :عـزارة , فمر بعاشر له فاعترضه العاشر ليعشر ما معه , فلما انتهى الى العاشرومعه التابوت قال الـعاشر لابراهيم (ع ) : افتح هذا التابوت لنعشر ما فيه ,فقال له ابراهيم (ع ) : قل ما شئت فيه من ذهـب او فـضـة حتى نعطي عشره ولا نفتحه فابى العـاشر الا فتحه , وغضب ابراهيم (ع ) على فـتـحه فلما بدت له سارة ـ وكانت موصوفة بالحسن والجمال ـ قال له العاشر : ما هذه المراة منك ؟ قــال ابـراهـيـم (ع ) : هـي حرمتي وابنة خالتي فقال له العاشر : فما دعاك الى ان خبيتها في هذا الـتابوت ؟ فقال ابراهيم (ع ) : الغيرة عليها ان يراهااحد اعلم الملك حالها وحالك .
فـبعث رسولا الى الملك فاعلمه , فبعث الملك رسولا من قبله لياتوه بالتابوت , فاتوا ليذهبوا به فقال لـهـم ابـراهيم (ع ) : اني لست افارق التابوت حتى يفـارق روحي جسدي فارسل الملك :ان احملوه والتابوت معه فحملوا ابراهيم (ع ) والتابوت وجميع ما كان معه حتى ادخل عـلـى الملك , فقال له الملك : افتح التابوت خالتي وانا مفتد فتحه بجميع ما معي .
فغصب الملك ابراهيم (ع ) على فتحه , فلما راى سارة لم يملك حلمه سفهه ان مد يده اليها , فاعرض ابـراهيم (ع ) وجهه عنها وعنه ـ غيرة منه ـوقال : اللهم احبس يده عن حرمتي وابنة خالتي تصل يده اليها ولم ترجع اليه فقال له الملك : ان الهك هو الذي فعل بي هذا ؟ فقال له : نعم ان الهي غيور يكره الحرام , وهو الذي حال بينك وبين ما اردته من الحرام .
فـقـال له الملك : فادع الهك يرد علي يدي , فان اجابك فلن اعرض لها فقال ابراهيم (ع ) : الهي رد اليه يده ليكف عن حرمتي , قال : فرد اللّه عزوجل اليه يده .
فـاقبل الملك نحوه ببصره ثم عاد بيده نحوها فاعرض ابراهيم عنه بوجهه غيرة منه , وقال : اللهم احبس يده عنها قال : فيبست يده ولم تصل اليها.
فـقـال الملك لابراهيم (ع ) : ان الهك لغيور , وانك لغيور , فادع الهك يردالي يدي , فانه ان فعل لم اعـد فقال ابراهيم : نعم .
فقال ابراهيم (ع ) : اللهم ان كان صادقا فرد يده عليه فرجعت اليه يده فلما راى ذلك الملك من الغيرة مـا راى , وراى الايـة في يده , عظم ابراهيم (ع ) وهابه واكرمه واتقاه , وقال له : قد امنت من ان اعـرض لها اولشي مما معك فانطلق حيث شئت ، ثم وهبه ( هاجر ) لتخدم سارة وبدورها قامت سارة فوهبتها لزوجها ابراهيم تلد له نبي الله اسماعيل عليه السلام .

أقرأ ايضاً



قصة غيرة النبي ابراهيم على زوجته سارة

 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2018
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها