حـوار الـدكـتـور عـبـد الـمـحـسـن الأحـمـد مـع الأمـريـكـي قـبـل مـا تـشـوف المـقـطـع حـوار الـدكـتـور عـبـد الـمـحـسـ من أون لاين
شباب اليوم

العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > تحميل اناشيد اسلامية مجانية



حـوار الـدكـتـور عـبـد الـمـحـسـن الأحـمـد مـع الأمـريـكـي قـبـل مـا تـشـوف المـقـطـع حـوار الـدكـتـور عـبـد الـمـحـسـ

حـوار الـدكـتـور عـبـد الـمـحـسـن الأحـمـد مـع الأمـريـكـي قـبـل مـا تـشـوف المـقـطـع سـأسـالـك سـؤال هـل الإسـلام سـاوى بـيـن الـرجـل والـمـرأة ؟ إحـتـفـظـ بـالـجـواب ثـم شـاهـد المـقـطـع ؟؟

 
23 April، 2011, 5:07 PM   #2
الكاتب أون لاين


صورة وآية: الطير صافات
من الذي يمسك هذه الطيور أثناء طيرانها في السماء؟ ومن الذي سخرها لنا لنتعلم منها فن الطيران، ولولا الطيور لم يتمكن الإنسان من اختراع الطائرات....



راقب العلماء الطيور طويلاً وذُهلوا من التقنيات التي تستخدمها في طيرانها. وتبين أن هذه الطيور تستخدم تقنيات معقدة وتجري عمليات كثيرة في دماغها لتقدير المسافات والتنسيق بين حركة الجناحين، لضمان الإقلاع والهبوط الناجح. والطير يعتمد على بسط الجناحين وقبضهما وتنشأ غريزة الطيران لديه من دون أن يتعلمها، فهو مبرمج مسبقاً لينفذ هذه العمليات.
يقول تعالى: (أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ) [الملك: 19]. إن الله تعالى سخَّر لهذه الطيور وسائل عديدة لطيرانها، فسخر الهواء الذي يحملها، وسخر لها جناحين، وسخر أيضاً دماغاً يحوي ملايين الخلايا ليرشدها إلى عملها بأمان.
وقد تمكن العلماء من تقليد الطيور والاستفادة منها في اختراع الطائرة، فهذه الطيور مسخَّرة لنا لنتعلم منها فن الطيران، ولذلك قال تعالى: (أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [النحل: 79].
ولذلك لا يسعنا إلا أن نقول سبحان الله! فهو الذي سخر لنا هذه المخلوقات، ولابد أن يجد فيها العلماء فوائد أخرى فيما لو اعتبروا أن هذه الطيور مسخرة لنا. يقول تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) [النور: 41].

أقرأ ايضاً



 
23 April، 2011, 5:10 PM   #3
الكاتب أون لاين


إن الكسل آفة عظيمة تعود على الأفراد والمجتمعات بالعواقب الوخيمة فهو يهدم الشخصية ، ويذهب بنضارة العمر ، ويؤدي بصاحبه إلى الإهمال والتأخر في ميادين الحياة الفسيحة.
من أجل هذا فإن المؤمنين الصادقين يكرهون الكسل ويحتقرونه، ويستعيذون بالله منه، ويدعون بدعوة النبي صلى الله عليه وسلم: " اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال".
القرآن يشنع على الكسالى:
ذم الله تعالى الكسل والتباطؤ وجعلهما من صفات المنافقين.
قال الله تعالى في سورة النساء: ( إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا).
وقال الله تعالى في سورة التوبة:( قل أنفقوا طوعا أو كرها لن يتقبل منكم إنكم كنتم قوما فاسقين. وما منعهم أن تقبل منهم نفقاتهم إلا أنهم كفروا بالله وبرسوله ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى ولا ينفقون إلا وهم كارهون).
فقد ذم الله المنافقين بأنهم لا يقومون إلى الصلاة إلا وهم كسالى، فمن كان فيه هذا الوصف من المؤمنين كانت فيه صفة من صفات أهل النفاق.
وعلة المنافقين أنهم غير مؤمنين بفائدة الصلاة وجدواها، لذلك فهم إذا اضطرهم نفاقهم أن يقوموا إليها مسايرة للمؤمنين، وحتى لا ينكشف نفاقهم، قاموا إليها متباطئين كسالى.
بخلاف المؤمنين الصادقين فإنهم يقومون إلى الصلاة بهمة ونشاط، ورغبة صادقة، ولذلك وصف المؤمنين بأنهم يقومون إلي التهجد في الليل أو إلي صلاة الفجر تتجافى جنوبهم عن المضاجع ،وهذا عنوان مصارعة همتهم لحاجة أجسادهم إلى الراحة والنوم، فقال تعالى في سورة السجدة :( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون . فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون).
التكاسل عن العبادات من وساوس الشيطان :
ولما كان الشيطان عدوا للإنسان، وكان يكره منه الإيمان وعبادة الله والأعمال الصالحة، كان من وسائله تثبيط الهمم عن العبادة، والوسوسة بما يميل بالنفس إلى الكسل.
ومن أعماله أنه يعقد على قافية رأس الإنسان إذا هو نام ، ليمنعه من اليقظة والنهوض إلى عبادة الله في جوف الليل. وقافية الرأس قفا الرأس ومؤخره . روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، يضرب على كل عقدة : عليك ليل طويل فارقد. فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة. فإن توضأ انحلت عقدة. فإن صلى انحلت عقدة ، فأصبح نشيطا طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان".
فهي عقد كسل مضروب عليها بوساوس شيطانية، ومتى تراكمت على الإنسان صارت خبلا، وقد عبر الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا الخبل المقعد عن النشاط والهمة إلى طاعة الله وعبادته بأنه أثر خبيث من آثار وساوس الشيطان.
فقد روى البخاري ومسلم عن بن مسعود قال : ذكر عند النبي صلى الله عليه وسلم رجل ، فقيل له : ما زال نائما حتى أصبح ، ما قام إلى الصلاة قال :" ذلك رجل بال الشيطان في أذنه" أو قال : " في أذنيه".
فمن لطائف التوجيه الإسلامي ربط الكسل وظواهره بالشيطان ، وتربية المسلمين على مدافعة كل ظواهر الكسل.
الكسل دليل هوان النفس:
إن الإنسان في هذه الحياة إذا ركن إلى الراحة والدعة والخمول هان على نفسه وعلى الآخرين ، فالكسل حلقات متتالية ، فمن كسل عن شيء جره ذلك إلى الكسل عن آخر وثالث ورابع حتى يلتحق بالأموات وهو يمشي على الأرض، ولربما تكاسل عن أسباب المعاش فلجأ إلى سؤال الناس فكان دنيئا.
وهذه الشريعة الغراء تربي أبناءها على العزة والاستغناء والعفة ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :"لأن يغدو أحدكم فيحتطب على ظهره ، فيتصدق به ويستغني به من الناس ، خير له من أن يسأل رجلا أعطاه أو منعه ذلك ، فإن اليد العليا أفضل من اليد السفلى ، وابدأ بمن تعول".
أقرأ ايضاً



 
23 April، 2011, 5:20 PM   #4
الكاتب أون لاين


كيف تكسب محبة الناس؟؟

لا تخلي عاداتك السيئه تنفر الناس من الحديث معك لان الحديث مع الناس يحتاج الى اسلوب خاص وبالذات الغرباء.

إن الناس تنفر من الشخص الذى يمارس عادة سيئة و لا يرغبون فى وجوده أو التحاور معه و الحديث معه. و من هذه العادات ما يلى :
1-الشعور بالذاتية : فعندما يبدأ شخص فى الحديث المفرط عن ذاته مستخدما أساليب مثل :

أنا أقرأ ....
أنا آكل ....
أنا أفعل ....
أنا أشاهد ....
أنا حققت ....
فإنه يشعر السامعين بالضجر و الملل و يجعلهم يختلقون الأسباب و المبررات للهروب منه .
2-الإفراط فى الاعتذار:لابد أن تتجنب بدء الحوار أو الحديث مع الآخرين بجمل الاعتذار كأن تقول :
آسف لأننى ....
آسف لأنى غير ....
آسف لإضاعتى وقتكم ....
فهذه الطريقة تجعل المستمع يشعر بالسأم و عجز المتحدث عن إجراء حوار ثرى و مسلّ .
3- التدخين:إن الناس يعتبرون أن الشخص الذى يدخن و هو يتكلم شخص لا يلتزم بأبسط قواعد الذوق و الكياسة ، و هو شىء لا يمكن أن يغفروه له بل و قد يصفونه بالوقاحة.

4- الرّطانة : ( وهى التكلم بالكلام غير العربى ، أو كلام لا يفهمه الجمهور ، و إنما هو مواضعة بين اثنين أو جماعة )
تجنب استخدام الكلمات البليغة ، و المصطلحات العلمية أو الثقافية التى قد لا يفهمها المستمعون و اجتنب استعراض معلوماتك على أى نحو ، فهذا لن يشعر الآخرين بأهميتك و تمكّنك بل سيشعرهم بأنك متفاخر و متباه بذاتك .

5- زلل اللسان :عند الحديث مع شخص آخر لابد أن تضع فى اعتبارك عمره و شكله و جنسه
فلا يصح أن تحادث السيدات عن أمر قد يحرجهن .
و لا يصح أن تنتقد السمنة بينما يعانى منها من يسمعك
و غيره من الزلل الذى يجعل المستمع يتمنى ألاّ يراك مرة أخرى .

6- الإفراط فى إلقاء النكات : إن الرغبة فى أن تبدو مسليا جذابا لا يكون بالمحاولات المتكررة لنزع الابتسامات و الضحكات ممن حولك عن طريق الإفراط فى إلقاء النكات المكررة و غير المكررة ؛ فهذا يجعلك تبدو خاويا ضحلا و تافها .

7-أسلوب التشكيك : بعض الشخصيات تهوى استخدام أسلوب للتشكيك فيما يجرى من أمور على مسرح السياسة أو الفن أو الكرة أمام الآخرين علما ببواطن الأمور ، و هذه عادة سيئة تضايق من ينصت للحديث.

8- التقليل من شأن المستمع : لا تستخدم عند الحديث مع الآخرين تعبيرات مثل ;
أعرف أنك لا تعلم بأن ....
أتوقع أنك لست على دراية ب ....
ربما لم تمر بتجربة....
ربما أنك لا تعى ما أتحدث عنه .....

** و بدلا من هذه الأحاديث يجب على المتحدث اللبق أن يقول ;
أتوقع أن تكون على علم ب ....
أنا واثق بأنك على دراية ب ....
ربما مررت بتجربة .....

9- الإشاحة بالوجه : إن النظر فى وجه و عينى من يستمع إليك شىء ضرورى جدا من أجل الاتصال الجيد و التواصل الفعّال ، فهذا يجعل المستمع ينصت إليك بجدية ، و إذا كنت لا تقوى على النظر فى عينى من تحادثه و تشيح بوجهك جانبا أو تحاول النظر إلى الأرض أو السقف ؛ فهذا يصيب من تحادثه بالشك فى قوة شخصيتك ، بل و ربما يشعر بالإهانة ، و لا يعنى ذلك أن تشعر من تحادثه بأنك تركز تماما فى عينيه ، بل افعل ذلك ببساطة ودون مغلاة.

10- المغالاة فى استخدام الإيماءات و الإشارات : كثير من الناس لا يشعرون و هم يستمعون للآخرين بأنهم يستخدمون رأسهم فى الإيحاء لدرجة قد تستفز المتحدث و تشعره بالسخرية، بل إن بعض الناس يفرطون فى تحريك أيديهم عند الحديث لدرجة تزعج المستمع و تنفره ، و قد يرجع ذلك إلى التوتر و العصبية ، و لابد أن تدرب نفسك على الحديث باستخدام إشارات اليد فى حدها الأدنى ، و إذا أشرت بهما فلابد أن يكون ذلك بشكل تلقائى و للضرورة القصوى.

11- التصنع :إن التصنع سلوك زائف يهدف إلى الثأثير على الناس عن طريق الاستعراض و التظاهر
والمتصنع عادة ما يستخدم ألفاظا و كلمات غير معتادة و غير مناسبة و يفتقر حديثه للقوة و الجاذبية.
إن محاولة المتصنع كى يبدو مختلفا عن الآخرين أو متميزا تؤدى عادة إلى نتيجة عكسية بل تؤدى إلى سوء الفهم و الارتباك.
امدح الخصال الحميدة لدى الآخرين ، و اطرد الرغبة فى التملق و قدم إعجابا صادقا و سخيا و أمينا .

12- ترديد أقوال الآخرين:لا تكن مقلدا لأحاديث الآخرين لمجرد أنها أحاديث جذابة و شائقة فإن ذلك يجعلك تبدو كببغاء ، عاجزا عن ابتكار طريقة خاصة بك و مختلفة عن الآخرين ، بل عليك أن تتجنب استخدام الأنماط الشائعة و المصطلحات الدارجة التى لم تعد تؤثر فى الناس ، و ابتعد عن العبارات النمطية المبتذلة.
حاول أن تنقح أفكارك الخاصة من خلال لغة أكثر صراحة وأقل طنينا .
ربما تكون مخطئا تماما و مع ذلك ترفض الاعتراف بهذا الخطأ و تدخل فى نقاش و جدل مع الآخرين ، و لا يمكنك اجتناب ذلك إلا بمزيد من الفهم لذاتك و طبيعة شخصيتك و إلا ستتعرض دائما لأن تخسر نقاشك مع الطرف الآخر ، و ربما تشعر بنقص و استياء و تخسر ميل و رغبة الآخرين فى الاجتماع بك و النقاش معك .

13- النقاش العقيم : و تذكّر أنه لا شىء يضع نهاية لسوء الفهم و الاستئثار بالرأى سوى الرغبة الصادقة فى سماع وجهة النظر الأخرى .

14- نسيان الأسماء : من الضرورى ذكر أسماء من تخاطبهم أثناءالحديث بقدر المستطاع ، و هذا السلوك ضرورى لإشعار الناس باحترامك لهم لأن كل واحد منّا يعتز باسمه و يطرب لسماعه
و كثير منّا لا يتذكرون الأسماء و السبب فى ذلك ربما الانشغال الشديد أو ضعف الذاكرة ، فعندما تحيى شخص و تقف مترددا أمامه محاولا تذكر اسمه فإن ذلك يؤلمه و يشعره بالحرج ، و أسهل طريقة لتذكر الأسماء هو أن تردده و تكرره عدة مرات و تحاول ربط الاسم فى ذهنك بملامح الشخص و تعبيراته و مظهره العام، و اتبع الإرشادات التالية لتقوية ذاكرتك:

أ * صمم على حفظ الأسماء / عند التعرف على شخص فإننا لا نعنى بالتقاط اسمه و ترديده على اعتبار أنك لا تعرفه و ربما لا تقابله مرة أخرى ، و إذا حدث و تم لقاؤكما فإنك ترتبك و لذا عليك بترديد أسماء الأشخاص الذين تقابلهم لأول مرة .

ب* انتبه إلى ما تحفظ / إذا صممت على حفظ اسم شخص ما فإنك ستتحقق من شكله وملامحه كوسيلة لقرن الاسم بشكل صاحبه ، فتذكر لون عينيه ولون ملابسه بل و طريقة حديثه و لهجته و مفرداته الخاصة.

ج* استمر فى إنعاش ذاكرتك/ من وقت لآخر اجلس مع نفسك و دوّن أسماء الأشخاص الذين تعرفت عليهم فى الفترة الأخيرة لتتأكد من عدم نسيانك لهم .
**إن التخلص من العادات السيئة شىء يساعدك فى تحسين قدراتك على الحديث الجذاب الشائق من ناحية;
**و يجعلك تثبت لنفسك أنك تستطيع قهر أى عادة سيئة و هو ما يؤثر على ثقتك بنفسك
** فإذا كانت لديك عادة التحدث بسرعة فاستبدلها بعادة الحديث البطىء
**و إذا كنت تبدى استجابة فورية فدرب نفسك على أن تتمهل قليلا قبل أن ترد على من يحادثك ، و هكذا .
------------------





أقرأ ايضاً



 
23 April، 2011, 5:22 PM   #6
الكاتب أون لاين


اخلاقكاجعلها تلامس السحاب

إن عملت عملا ً

دائما ردد بنفسك

(( أنا لا أنتظر كلمة شكر))

فالله وحده بي أعلم بما صنعت

وأنتظر أجري إن شاء الله منه

حقيقـــــــي

كان أجدادنا يقولون لنا

إعملوا دائما بصدق

ولاتنتظروا أن يشكركم أحد

ويقولون
( اعملــوا خير وانتضروا الجزاء من رب العباد لا من العباد )

فحقيقي

إرسم لنفسك لوحه

بروازها

العمل بإخلاص

وخاماتها

كي تبرز اكثر عامل الناس كما تحب أن تــُعامل

وتوقيع لوحتك

الصدق ثم الصدق ثم الصدق

بأن إحترام الناس الخوف من الله تعالى

إعمل بأكثر جهد ولاتنتظر الأجر من أحد

عمل بأقل جهد و ولكن أستفيد منه

اعطي الوفاء , الحب للعطاء

وسرعة البديهه والإخلاص بالعمل

لاتنظر إلى عمل الغير وإهتمام الغير وكيف عمل الغير وماذا صنع؟

أنظر لذاتك وماذا تريد أن تعطي وتفيد كي تستفيد

وغلف نفسك بالإحاطه والحذر

فكم هنالك أناس لايملكون حتى قلب أبليس للأسف


نصيحـــــه

لاتنظر إلى مايقال خلف ظهرك

وماذا يقولون عنك

ولكن انظر إليك أنت

كيف تقيم مشاعر الناس؟

ونظرتك انت لنفسك

مخلوطه بالأدب والإحترام

واحكم بالعدل والإنصاف


تنويــــــــه

لاتنتظر أن تعطي الناس دروس في الأدب والذوق

فلست كفيلا ً بتهذيب الناس

لكن لا يكن وجودك كعدمك

لاترى نفسك وغيرك لايراك


أخلاقك لك ولغيرك

وقلمك ترجمان ذوقك


إهتـــــــــــم
كيف تعطي إحترامهم لك وكيف تصنع

لنفسك شخصيه طيبه محبوبه

تفرض إحترامها على الجميع

ان الناس أجناس

وهنالك معادن

فلابد ان نتعاون عليهم بكل إخلاص وتفاني

فقد قيل

الناس معادن ونفائس
فيهم الغالي وفيهم الرخيص

ومنهم من له بريق ألماس وصلابة الحديد

وفيهم من يبهرك بلمعانه لكن من اول لمسه له


تكتشف زيف هذا اللمعان ويظهر اللون الاصلي الباهت الرخيص

نفاسة معادن الناس بحسن الخلق

ومعاملة الناس اذن نحن من يحدد قيمه انفسنا

هناك من تجده كالالماس غالي ونفيس باخلاقه ومدى اخلاصه

وتبدأ بالنزول حتى تصل الى ارخصها واقلها نفعا

وقيمه ماينفع حتى نفسه


قيـــــــــــل

الناس كالنوافذ ذات الزجاج الملون تتلألأ وتشع في النهار

وعندما يحل الظلام يظهر جمالها الحقيقي

( يظهرفقط اذا كان هناك ضوء من الداخل )

بالفعل أرجو أن يعرف الانسان حقيقة معدنه

ويحاول اصلاحه قبل دخول قبره كي يحاسب

فقد يكون يحمل الجواهر الثمينه وهو لايعرف

وقد يحمل ارخص المعادن وهو لايعرف الماس..ذهب..
فضة..لؤلؤ..زمرّد.. مرجان..الخ


ابحث عن نفسك وزنها قبل ان تفقد من تحب

فكن ثريا باخلاقك تكسب إحترامك لنفسك
فحتما لتلك الأقنعه لابد من سقوط

سقـــوط الاقنعــــه

يخيل لي ان عالم النت اكبر حفله تنكريه

كل واحد منا يرتدي القناع الذي يحب

قناع التقوى و قناع لمحبه وقناع الثقافه وقناع الابتسامه والمرح

اقنعه مزيفه رخيصه بعضها يخفي وجوه دميمه وقلوب مريضه

وبمجــرد أن نتعايش مع بعض

وتدور بنا رحى الأيام وتهب اعاصير الشتاء البارده

حتى يظهر ذلك الوجه القبيح الدميم وتتساقط ألاقنعه

وتتهاوى المزيفات مهما كانت درجة إتقانها!!!
أعزائي المحترمين هنــــــــا

علينا ان نتوقع دائماً سقوط الأقنعة

حتى لا نصابُ بخيبة الأمل

عندما نراها تتساقط أمامنا

فلاتخدعوا انفسكم واحذروا ان تخدعون وتــُخدعون

وقفـــــــــــه

الحق ثوب جميل يزينه القبول به

ملاحظـــــــــــــه
إن رحلت أنت

يوما بسبب ظروف ( لاقدر الله )

لابد أن تعطي حبا ً كبيرا ً

وقلباً ينبض

لهذا الصرح الشامخ في رحلتك
ولاتخلد سوى الذكرى الرائعه فقط لمن يستحقها

ولكن لاتنسااااه ولاتنسين هذه المجموعه أبداً

فهي حتما تستحق الحب..

إقــــــــــــــرار

كلنا بشر نصيب ونخطئ
نسعد باجتماعنا

والتفرد بالرأي هلاك


توقيــــــــــــع

نحن هنا ... نجتمع لننتفع ،ونلتقي لنرتقي ...
اخلاقك اجعلها تلامس السحاب

لامس هذا الموضوع روحي وشعرت اني كنت بحاجه ماسه له نقلته لكم واتمنى ان يكون به الفائده لي ولكم ,,
أقرأ ايضاً



 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2018
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها