فتاوى - الفرح بختم القرآن لا ينافي الإخلاص وحكم الاحتفال بختمه وما يفعل يومها - حكم الاحتفال بختم القرءان من احمد حمزه
شباب اليوم

العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > المـنتدى الاسلامي والـقرأن الـكريـم

فتاوى - الفرح بختم القرآن لا ينافي الإخلاص وحكم الاحتفال بختمه وما يفعل يومها - حكم الاحتفال بختم القرءان

السؤال سأختم القرآن قريبا ـ بإذن الله ـ خلال هذا الشهر وأرجو أن تجيبوني سريعا حتى

 
20 April، 2011, 8:42 PM   #1
الكاتب احمد حمزه


السؤال








سأختم القرآن قريبا ـ بإذن الله ـ خلال هذا الشهر وأرجو أن تجيبوني سريعا حتى أعمل بنصيحتكم، استشارتي تتمثل في أنني سأختم القرآن بفضل الله وسيقيم مركزي الذي أحفظ فيه حفلة ـ بإذن الله ـ وسأشتري لمعلمتي هدية، فماذا تنصحونني أن أشتري لها؟ وستحضر بعض معلماتي السابقات فماذا أشتري لهن؟ وبإذن الله سأدعو صديقاتي في المدرسة للحفلة، ولكنني أشعر ببعض الرياء، فهل أجتنب دعوتهن حتى أتخلص من هذا الشعور؟ وهل هناك شيء يفعل يوم الختمة يجب علي أن أفعله؟ ففي مركزنا من تختم تقرأ آخر الحزب مع سورة الفاتحة وأول وجه من سورة البقرة ثم دعاء ختم القرآن، فهل يوجد شيء آخر؟ وهل يجوز أن أجعل صديقتي تصورني تصوير فيديو بالهاتف حتى أحتفظ بهذه الذكرى الجميلة؟.



الإجابــة









الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله سبحانه أن يتقبل منك وأن يجعلك من أهل القرآن العاملين به إنه سبحانه كريم, وأما بخصوص ما تهدينه لمعلمتك ومعلماتك الأخريات فهذا يرجع فيه إليك أنت في المقام الأول، لأنك أعلم منا بحال معلماتك وما يناسبهن، وما يقبلنه في الهدية وما قد يجدن حرجا في قبوله, ويمكنك أن تستشيري في ذلك بعض صديقاتك وزميلاتك فهن أقدر منا على تحديد ماهية الهدية، أما ما تجدين في قلبك من رياء وأنت تقومين بدعوة صديقاتك للحضور فهذا علاجه الاستعانة بالله سبحانه أولا ثم بمجاهدة النفس واستشعار فضل الله سبحانه عليك في ذلك وأنه لولا فضل الله عليك ورحمته بك ما حفظت القرآن ولا شيئا منه، ولكنه سبحانه هو الذي من عليك بهذه المنة فعلام الفخر والرياء بشيء هو محض منة من الله عليك؟ فجاهدي نفسك في هذا الباب حتى تستشعري التقصير وتشهدي منة الله سبحانه عليك في هذا الأمر، ولا ننصحك بترك دعوة زميلاتك، بل الأولى أن توجهي الدعوة لهن فلربما كان ذلك حافزا لهن على الاقتداء بك في حفظ كتاب الله جل وعلا, وقد سبق أن بينا في الفتوى رقم: 149579، أن مجرد السرور بالطاعة لا يعني الرياء ولا ينافي الإخلاص.
وأما ما يفعله بعض الناس من حرصهم على قراءة سورة الفاتحة وأول ثلاث آيات من سورة البقرة عقيب الختمة فهذا استحبه بعض العلماء، وراجعي فيه الفتويين رقم: 69343، ورقم: 68892.
ويراجع حكم إقامة ختمة بمناسبة حفظ القرآن وضوابط ذلك في الفتوى رقم: 119911.
ويراجع حكم دعاء ختم القرآن في الفتوى رقم: 11726.
ولا حرج عليك أن تطلبي من بعض صديقاتك أن تصورك سواء بالهاتف، أو بالتصوير الفوتوغرافي إذا أمن اطلاع الرجال على هذه الصور, لأن الراجح في هذا النوع من التصوير الإباحة، كما بيناه في الفتوى رقم: 110405.
والله أعلم.





أقرأ ايضاً



فتاوى - الفرح بختم القرآن لا ينافي الإخلاص وحكم الاحتفال بختمه وما يفعل يومها - حكم الاحتفال بختم القرءان

 
22 April، 2011, 5:18 PM   #2
الكاتب MOODY


ربنا يكرمنا بختم كتابه الشريف ،،

جزاك الله كل خير اخى احمد
أقرأ ايضاً



 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2018
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها