كسر بجدران مقبرة سنوسرت عنخ إثر تعرضها لاقتحام اللصوص من حياتي بالقيم أحلى
شباب اليوم

العودة   منتديات شباب اليوم > منتدي الاخبار اليومية > قسم الاخبار العالمية والاحداث العاجلة

كسر بجدران مقبرة سنوسرت عنخ إثر تعرضها لاقتحام اللصوص

شكل المجلس الأعلى للآثار لجنة أثرية صباح اليوم، الاثنين، برئاسة كمال وحيد مدير عام آثار سقارة ودهشور واللشت، لدراسة الوضع داخل مقبرة و"سنوسرت عنخ"، التى اقتحمها اللصوص مساء أمس، الأحد،

 
4 April، 2011, 1:32 PM   #1
الكاتب حياتي بالقيم أحلى


s4201512165351.jpg

شكل المجلس الأعلى للآثار لجنة أثرية صباح اليوم، الاثنين، برئاسة كمال وحيد مدير عام آثار سقارة ودهشور واللشت، لدراسة الوضع داخل مقبرة و"سنوسرت عنخ"، التى اقتحمها اللصوص مساء أمس، الأحد، وقد انتهت اللجنة من عملها بعد ساعة ونصف تقريباً من العمل، نظراً لعدم وجود آثار منقولة بهذه المقبرة.

وفى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" قال كمال وحيد، إن اللصوص استطاعوا تكسير جدران المقبرة الأثرية المنقوشة، حيث كسروا جزءاً من جدران المقبرة حوالى 70 فى 30 متراً، وجزء آخر 20 فى 10 أمتار.

وأضاف وحيد أن 30 من أهالى المنطقة اقتحموا المقبرة مساء أمس، الأحد، وكان معهم 5 بنادق آلى، وضربوا الغفر، وحاولوا كسر الباب الحديدى للمقبرة، لكنهم فشلوا فى كسره بالكامل فكسروا جزءاً منه، دخلوا من خلاله وجلسوا بعدها داخل المقبرة حوالى 4 ساعات.

وأوضح وحيد أنه قام بتحرير محضر بالواقعة فى نيانة العياط التابعة لها المنطقة الأثرية، واتهم فى المحضر أهالى المنطقة باقتحام المقبرة، مؤكداً أنهم من الأهالى، خاصة وأن الغفر استطاعوا التعرف على ثلاثة منهم وهم "م.م.أ، م.م.ح، ش.ع.ع"، وتم تسجيل أسمائهم فى المحضر.

وأكد وحيد أنه اتصل بالدكتور زاهى حواس، وزير الدولة لشئون الآثار، مساء أمس لإبلاغه بالوضع، وكذلك بالدكتور صبرى عبد العزيز، رئيس قطاع الآثار المصرية، موضحاً أن حواس اتصل بشرطة السياحة والآثار والقوات المسلحة.

وناشد وحيد القوات المسلحة وشرطة السياحة والآثار بضرورة حماية المناطق الأثرية، خاصة مناطق دهشور وسقارة والعياط، لخطورة الوضع فى هذه المناطق.


أقرأ ايضاً



كسر بجدران مقبرة سنوسرت عنخ إثر تعرضها لاقتحام اللصوص

 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2018
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها