بريق المواعظ المنبرية ..للشيخ صالح المغامسي‏‎ من أون لاين
شباب اليوم



العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > تحميل اناشيد اسلامية مجانية



بريق المواعظ المنبرية ..للشيخ صالح المغامسي‏‎

الإخوة والأخوات الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الإصدار الثاني من سلسلة بريق المواعظ المنبرية لفضيلة الشيخ : صالح بن عواد المغامسي

 
1 April، 2011, 7:36 PM   #1
الكاتب أون لاين


المنبرية ..للشيخ المغامسي‏‎ rhmonis2-1.jpg



المنبرية ..للشيخ المغامسي‏‎ rhmoniw.jpg

الإخوة والأخوات الأفاضل



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإصدار الثاني من سلسلة بريق المواعظ المنبرية
لفضيلة الشيخ : صالح بن عواد المغامسي
إمام وخطيب مسجد قباء
ويحتوي الألبوم على الآتي



الشريط الأول
ابراهيم عليه السلام و شعيب عليه السلام



الشريط الثاني

نماذج انسانية و مواقف خيبرية



الشريط الثالث

اسماء الله الحسنى و سورة الإنشراح.
جزا الله شيخنا خير الجزاء على ما قدم لنا
من درر ثمينة
وكتب الله الأجر والمثوبه
لكل من قام بهذا العمل وساهم فيه
ونفعنا الله واياكم به


أقرأ ايضاً



بريق المواعظ المنبرية ..للشيخ صالح المغامسي‏‎

 
1 April، 2011, 7:37 PM   #2
الكاتب أون لاين


الدعاء عند الذهاب إلى المسجد


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أقرأ ايضاً



 
1 April، 2011, 7:38 PM   #3
الكاتب أون لاين











ما هو الفقه؟
الفقه أن تفقه عن الله شرعه، وعن رسول الله خُلُقه، وعن صحابته سيرتهم وسلوكهم.
_____________________
من كتاب"هكذا علمتني الحياة"
د. مصطفى السباعي






الإيمان هو الحياة
الأشقياءُ بكلِّ معاني الشقاءِ همُ المفلسون من كنوزِ الإيمانِ ، ومن رصيدِ اليقينِ ، فهمْ أبداً في تعاسةٍ وغضبٍ ومهانةٍ وذلَّةٍ﴿ وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً .
لا يُسعدُ النفس ويزكّيها ويطهرُها ويفرحُها ويذهبُ غمَّها وهمّها وقلقها إلاَّ الإيمانُ بالله ربِّ العالمين ، لا طعم للحياةِ أصلاً إلاَّ بالإيمانِ .
إنَّ الطريقة المثلى للملاحدةِ إن لم يؤمنوا أن ينتحرُوا ليريحُوا أنفسهم من هذه الآصارِ والأغلالِ والظلماتِ والدواهي ، يا لها منْ حياةِ تاعِسة بلا إيمان ، يا لها منْ لعنةٍ أبديةٍ حاقتْ بالخارجين على منهج الله في الأرض ﴿ وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ وقد آن الأوانُ للعالمِ أن يقتنع كلَّ القناعة ، وأن يؤمن كلَّ الإيمانِ بأنَّ لا إله إلا الله بعْدَ تجربةٍ طويلةٍ شاقةٍ عبْرَ قُرونٍ غابرةٍ توصَّل بعدها العقْلُ إلى أن الصنم خرافةٌ والكفر لعنةٌ ، والإلحاد كِذْبةٌ وأنّ الرُّسُلَ صادقون ، وأنّ الله حقٌّ له الملكُ ولهُ الحمدُ وهو على كلِّ شيء قديرٌ .
وبقدرِ إيمانِك قوةً وضعفاً ، حرارةً وبرودةً ، تكون سعادتُك وراحتُك وطمأنينتُك .
﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ وهذه الحياةُ الطيبةُ هي استقرارُ نفوسِهم لَحُسْنِ موعودِ ربِّهم ، وثباتُ قلوبِهم بحبِّ باريهم ، وطهارةُ ضمائرِهم من أوضارِ الانحرافِ ، وبرودُ أعصابِهِم أمام الحوادثِ ، وسكينةُ قلوبِهم عندْ وقْعِ القضاءِ ، ورضاهم في مواطن القدر ، لأنهم رضُوا باللهِ ربّاً وبالإسلام ديِناً ، وبمحمَّدٍ r نبياً ورسولاً .
*************************************
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مـن كـتاب"لاتــحـزن"
د. عائض القرني


أقرأ ايضاً



 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2018
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها